وزارة التعليم بالشراكة مع تيتكو تنظم عدداً من المبادرات التعليمية والصحية والمسابقات الطلابية خلال جائحة كورونا

حازم السيد
2020-06-08
6021

قدمت وزارة التعليم بالشراكة مع شركة تطوير لتقنيات التعليم "تيتكو" عدداً من المبادرات في مجالات التدريب، والأنشطة الإثرائية، والتوعية الصحية، والتدريس عن بُعد، ومهارات العمل التطوعي، وذلك منذ بداية جائحة كورونا كوفيد 19.
وتم إطلاق دورة إدارة الفصول الافتراضية في التعليم لمنسوبي مدارس بوابة المستقبل، حيث تم تسجيل 7007 مستفيدين من تلك الدورة؛ نسبة الذكور 52 % والإناث 48%، وإصدار الشهادات التدريبية المعتمدة من المعهد الوطني للتطوير المهني والتعليمي.
كما تم تنفيذ مبادرة نشر الوعي بأهمية العمل التطوعي التي تقدمها الوزارة بالتعاون مع وزارة الصحة، حيث تم تقديم 20 دورة تدريبية متزامنة بعنوان (أساسيات العمل التطوعي)، واستهدفت الدورة جميع أفراد المجتمع من سن 18 فما فوق؛ بهدف توسيع قاعدة المشاركات المجتمعية في العمل التطوعي لتحقيق رؤية المملكة 2030 بالوصول إلى مليون متطوع، وبلغ إجمالي عدد المسجلين 11,281 مستفيداً؛ نسبة الذكور 38% ونسبة الإناث 62%.
واطلقت "تيتكو" مسابقة تحدي كورونا من خلال تطبيق (تحدي) والمخصص لتقديم المسابقات الثقافية والمعرفية بطريقة مشوّقة وممتعة، وذلك انطلاقاً من دور وزارة التعليم المجتمعي بالشراكة مع "تيتكو" في ظل الأزمة العالمية لجائحة كورونا كوفيد 19 ، وتعزيزاً لنشر التوعية الصحية والتعريف بسبل الوقاية الصحية من فيروس كورونا.
ويأتي من أهداف المسابقة التوعية الصحية حول الوقاية من فيروس كورونا، وتعزيز روح المنافسة في التعليم، وتقديم مواد توعوية ثقافية وتعليمية بطابع ترفيهي وتنافسي، وبلغ عدد المسجلين في المسابقتين 22,871، ونسبة المتسابقين من الذكور 33% ونسبة الإناث 66%.
وساهمت وزارة التعليم مع شركة تطوير لتقنيات التعليم "تيتكو" في إطلاق عدد من المسابقات عبر تطبيق (تحدي)؛ بهدف ملء أوقات الطلاب والطالبات وأسرهم بما هو مفيد وممتع، وتعزيز القيم الوطنية بطريقة مشوًقة، من خلال مسابقات افتراضية متتابعة وتحمل كل منها عنوان (طاعة وولاء، المملكة تاريخ وأحداث، المملكة مدن وأماكن، رؤية المملكة 2030)، حيث تم تفعيل المسابقات عبر التطبيق، وبلغ عدد المسجلين في المسابقة 11,821، نسبة الذكور 32% والإناث 62% حيث تم استهداف جميع طلبة وطالبات التعليم العام، وذلك من أجل تجسيد مشاعر الحب والولاء لولاة الأمر، وتعزيز قيم الانتماء للوطن، وتقدير نعمة الأمن والأمان واللحمة الوطنية.

زر الذهاب إلى الأعلى