آخر تحديث : 08:31 PM - الاثنين 19 - رجب - 1440 هـ | 25 - مارس - 2019 م

محكمة الاستئناف العليا بالبحرين تصدر حكمها في قضية التخابر مع قطر

صحيفة جدة -  :
02:03 PM - الأحد 24 - صفر - 1440 هـ | 4 - نوفمبر - 2018 م
قال المستشار أسامة العوفي؛ المحامي العام، إن محكمة الاستئناف العليا البحرينية أصدرت اليوم، حكمها في قضية تخابر قطر، بغرض ارتكاب أعمال عدائية ضدّ مملكة البحرين والإضرار بمصالحها القومية، والتوصل إلى معلومات حساسة تمسّ أمن البلاد وسلامتها، حيث قضت المحكمة بقبول طعن النيابة العامة باستئناف حكم محكمة أول درجة، وبإجماع الآراء بإلغاء ذلك الحكم والقضاء مجدّداً بإدانة المتهمين الثلاثة في تلك القضية ومعاقبة كل منهم بالسجن المؤبد عمّا أسند إليه.
وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين الثلاثة في تلك القضية لما ثبت في حقهم من التخابر مع مسؤولين في الحكومة القطرية بقصد استمرار أحداث الاضطرابات والفوضى التي شهدتها المملكة عام 2011 وما صاحبها من استشراء الجرائم وأعمال العنف والتخريب، وذلك بغية إفقاد السلطات سيطرتها على الأوضاع، ومن ثم إسقاط النظام الدستوري في البلاد. وكذلك إفشاؤهم معلومات حسّاسة للحكومة القطرية تتعلق بأمن الدولة من شأنها المساس بأمن البلاد وسلامتها، وذلك في ضوء ما أرفق بالتحقيقات من أدلة قاطعة من بينها الاتصالات الهاتفية التي تمّ رصدها فيما بين المتهمين والمسؤولين القطريين.. فضلاً عن ثبوت تقاضيهم مبالغ مالية من الحكومة القطرية في مقابل ذلك، وما قدّمته النيابة العامة من تسجيلات لمشاركاتهم الإعلامية بقناة الجزيرة القطرية تنفيذاً لتفاهمهم واتفاقهم مع دولة قطر من أجل تصعيد أحداث الاضطرابات والفوضى بالمملكة وصولاً من ذلك كله إلى إسقاط نظامها الدستوري.
واستند حكم محكمة الاستئناف العليا بإدانة المتهمين إلى ما قدّمته النيابة العامة من أدلة متنوعة تؤكّد ارتكاب المتهمين ما أُسند إليهم، وذلك في إطار نهج دولة قطر الثابت تجاه مملكة البحرين وتدخلها السافر في شؤونها الداخلية من أجل الإضرار بمصالحها والنيل من نظامها، وأنها من ثم استعانت في ذلك بتجنيد المناوئين للمملكة ونظامها واستخدامهم في تحقيق أغراضها، سواء بالقيام مباشرة بأعمال من شأنها إضعاف المملكة وسلطاتها، أو بالتخابر من أجل جمع المعلومات واختلاق المواقف بما من شأنه تحقيق أغراضها.
وذكرت المحكمة في أسبابها أن حكومة دولة قطر اضطلعت بنفسها بإدارة عملية التخابر ممثلة في رئيس وزرائها آنذاك حمد بن جاسم؛ وحمد بن خليفة العطية؛ مستشار أمير قطر السابق، وحمد بن ثامر آل ثاني؛ رئيس مجلس إدارة شبكة "الجزيرة" الفضائية، فضلاً عن سعيد الشهابي؛ رئيس تحرير مجلة "العالم" بلندن، وانتهت المحكمة إلى تورُّطهم جميعاً في الجرائم موضوع القضية، وبناءً على ذلك أحالت إلى النيابة العامة هذه الوقائع المنسوبة إلى الأشخاص المذكورين آنفاً للتحقيق والتصرف فيها.




التعليقات
أضف تعليقك
  • إرسال

محمد بادي الروقي في ذمة الله

محمد بادي الروقي في ذمة الله انتقل إلى رحمة الله تعالى محمد بادي نحاس الروقي المستشار  في وزارة الخارجية سابقا أول من أمس التفاصيل

والد الثبيتي في ذمة الله

والد الثبيتي في ذمة الله انتقل الى رحمة الله تعالى فجر يوم أمس الأحد عبدالله بن سافر الثبيتي عن عمر يناهز 85عام وهو والد كل التفاصيل

البارقي يشكر المعزين في وفاة والدهم

البارقي يشكر المعزين في وفاة والدهم عبر  مدير عام فندق الطائف انتركونتننتال  الأستاذ سالم بن أحمد البارقي وإخوته  عن عظ التفاصيل

وفاة والد مدير انتركنتننتال بالطائف

وفاة والد مدير انتركنتننتال بالطائف انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ أحمد البارقي والد مدير عام فندق الطائف انتركنتننتال بالطائف الأستا التفاصيل

تعادل الهلال وأُحد في الجولة الـ 24 من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم

تعادل الهلال وأُحد في الجولة الـ 24 من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم تعادل فريق الهلال مع ضيفه أحد بدون أهداف على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض في مباراة من المرحلة ال التفاصيل

 الهلال يستضيف أحد في الجولة الـ 24 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

الهلال يستضيف أحد في الجولة الـ 24 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين يستضيف فريق الهلال نظيره أحد اليوم على استاد جامعة الملك سعود بالرياض ضمن الجولة الـ24 من دوري كأس التفاصيل

النصر يفوز على الوحدة في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

النصر يفوز على الوحدة في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين كسب فريق النصر مضيفه الوحدة برباعية من دون مقابل ، خلال مواجهتهما على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز ا التفاصيل

بثلاثية نظيفة الاتحاد يكسب الحزم في الجولة الـ 24

بثلاثية نظيفة الاتحاد يكسب الحزم في الجولة الـ 24 خطف الاتحاد فوزاً مهماً من أمام الحزم ضمن منافسات الجولة الـ 24 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان ل التفاصيل